امتلاك المعرفة و المشاركة في انتاجها و إعادة توزيعها : طريق تقدم الشعوب
**** السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
مرحبا بك.. و طِبْت و طاب مسْعاك
أنت الآن في منتداك ،
إذا كنت مسجلا فتفضل بالدخول ، و إن كنت زائر فتفضل بالتسجيل
ساهم معنا و شاركنا الرأي و لا تبخل علينا

**** LOTFI BEN NASR ****
ECOLE NATIONAL D'ADMINISTRATION TUNISIE ****
*** 2008 /2010 ***

امتلاك المعرفة و المشاركة في انتاجها و إعادة توزيعها : طريق تقدم الشعوب

منتدى قانوني شامل ، يُعنى بالقوانين و البحوث القانونية في شتى المجالات و المعاهدات و الاتفاقات و العقود و الدراسات و البحوث القانونية و كل ما من شأنه فائدة الدارسين والباحثين ورجال القانون
 
الرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
   http://rasoulallah.net/Radio/       

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» حقوق الانسان واقامة العدالة من قبل المحاكم العسكرية: دراسة مقارن
الجمعة ديسمبر 20, 2013 3:01 pm من طرف قيس دالي

» من روائع محكمة النقض المصرية حول قرينة البراءة.
الخميس أكتوبر 24, 2013 2:47 pm من طرف قيس دالي

» فقه قضاء محكمة التعقيب التونسية فى المادة العسكرية.
الثلاثاء أكتوبر 22, 2013 4:28 pm من طرف قيس دالي

» بالله عليكم ارشدوني واجركم على الله
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 5:06 pm من طرف ناصر الرسول

» تسجيل ب newlifecanada من
الأحد يوليو 31, 2011 4:46 pm من طرف Admin

» للهجرة الى كندا الى كل الاعضاء ادخل و سجل نفسك
الأحد يوليو 31, 2011 4:44 pm من طرف Admin

» Immigrer au Canada anglophone
الأحد يوليو 31, 2011 4:43 pm من طرف Admin

» الاحتفاظ و الايقاف التحفظي
الجمعة يوليو 29, 2011 4:51 pm من طرف زائر

» Le Printemps arabe et la Realpolitik
الخميس يونيو 09, 2011 11:57 am من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 ليوم العالمي للمرأة: إعطاء النازحات فرصة للتعبير عن آرائهن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 14/02/2010

مُساهمةموضوع: ليوم العالمي للمرأة: إعطاء النازحات فرصة للتعبير عن آرائهن   الأربعاء يوليو 28, 2010 9:10 am

نيف (اللجنة الدولية للصليب الأحمر) – أكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم أنه ينبغي إعطاء فرصة أكبر للنساء النازحات للتعبير عن آرائهن في القرارات التي تهم مستقبلهن بشكل مباشر, ولا سيما القرارات التي تتخذها المنظمات الإنسانية وغيرها من الجهات التي تساعد النازحين داخل بلدانهم.

وخلال الفترة التي تفصلنا عن اليوم العالمي للمرأة, الموافق 8 آذار/مارس, توجه اللجنة الدولية النظر إلى القوة والصمود الهائلين اللذين تتحلى بهما ملايين النساء اللاتي شردتهن النزاعات المسلحة في جميع أنحاء العالم.

وفي حالات الحرب والنزوح, غالبا ما لا يُسمع لصوت المرأة وتبقى احتياجاتها الخاصة في طي النسيان. وتشرح السيدة "نادين بويشغيربال", مستشارة اللجنة الدولية في شؤون المرأة والحرب قائلة: "إن الفكرة المسلّم بها أن المرأة مستفيد غير فعال, يمكن أن تؤدي إلى استبعادها من القرارات التي تهمها مباشرة". وتضيف قائلة: "إن التقصير في استشارة المرأة بخصوص احتياجاتها وكيفية تلبيتها على أحسن وجه, ينتقص من جودة المعونة المقدمة وفعاليتها".

وما انفكت اللجنة الدولية تشرك المرأة بشكل متزايد في تخطيط برامج المعونة وتنفيذها وتقييمها. فعلى سبيل المثال, لما كانت المرأة مسؤولة في الكثير من الأحيان عن إمداد عائلتها بالمواد الغذائية, فإن اللجنة الدولية تستشيرها قبل البتّ في نوع ونوعية المعونة الغذائية المراد توزيعها والسهر على أمان أماكن توزيع الأغذية وسهولة الوصول إليها.

والنازحات جراء النزاعات المسلحة اللاتي يعشن أحيانا بمفردهن مع أطفالهن, كثيرا ما يتعرضن للعنف الجنسي والتمييز والتخويف. وتواجه نساء عديدات أيضا الفقر والتهميش الاجتماعي. وعليه, يتضمن القانون الدولي الإنساني أحكاما محددة تحمي المرأة عندما تكون, مثلا, حاملا أو أماً لأطفال صغار.

والعراق الذي يبلغ فيه عدد الأشخاص الذين فروا من منازلهم في الأعوام الأخيرة[1] 2,8 مليون شخص, حسب التقديرات, يعد مثالا وجيها. فالعديد من النساء النازحات المحرومات من مصادر دخلهن التقليدي, يجدن أنفسهن مضطرات إلى تحدي توقعات المجتمع والقيام بدور جديد بصفتهن معيلات الأسرة, قصد كسب المال وتوفير الغذاء للأسرة, أيا كانت الوسائل الممكنة, بما فيها العمل اليدوي.

والوضع خطير بشكل خاص في جمهورية الكونغو الديموقراطية, حيث تكافح النساء النازحات, مثل "ماري"[2], وهي ضحية اغتصاب تبلغ من العمر 22 عاما, من أجل تذليل الصعاب والتغلب على اليأس. وتعرضت "ماري", فضلا عن الصدمة التي عانت منها, للإقصاء من طرف مجتمعها. لكن بفضل مساعدة اللجنة الدولية, استطاعت أن تباشر مشروعا تجاريا صغيرا وأن ترعى أطفالها الثلاثة بشكل مستقل.

وتقول السيدة "بويشغيربال": "كثيرا جدا ما تكون النساء ضحايا عنف وقسوة مروعين في أوقات الحرب, لكن من جهة أخرى, تظهر نساء عديدات رباطة جأش وعزيمة هائلتين في التعامل مع مشاكلهن, ويؤسسن لحياة جديدة لهن ولأسرهن".

[1] وفقا لما جاء في تقرير مركز رصد التشرد في الداخل لعام 2009 (www.internal-displacement.org)
[2] هذا الاسم ليس اسمها الحقيقي.


انظر أيضا المقابلةمع نادين بويشغيربال مستشارة شؤون المرأة والحرب باللجنة الدولية ومجموعة الصور المنشورة تحت عنوان: النساء والنزوح: مواجهة الصعوبات.

للمزيد من المعلومات أو إجراء مقابلات مع السيدة "بويشغيربال" يرجى الاتصال:
بالسيدة Nicole Engelbrecht, مقر اللجنة الدولية, جنيف.
الهاتف: 71 22 730 22 41+ أو 17 32 217 79 41+
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bennasrlotfi.ibda3.org
 
ليوم العالمي للمرأة: إعطاء النازحات فرصة للتعبير عن آرائهن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
امتلاك المعرفة و المشاركة في انتاجها و إعادة توزيعها : طريق تقدم الشعوب  :: ثقافتك القانونية :: القانون الدولي العام-
انتقل الى: